97 - بداية الخطة: أغتيال

لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

====

"هذا…" نظر جين إلى الخيوط الرقيقة التي أوقفت نصله عن أختراق وجه لوانا, وعلقت يديه بالسقف.

"يبدو أنك تبذل قصارى جهدك لحمايتها, وضعك صعب بشكل لا يُصدق." تراجع جين على الفور في تلك اللحظة وهو ينظر إلى ثورن.

لو أنه بقي واقفًا للحظة واحدة هناك لحوطت الخيوط جسده كاملًا.

<حركة الشبح> تحول جسده إلى شكل شبه شفاف, وأختفى مع رياح الغرفة, أصبحت سرعته غير منطقية.

واجه ثورن صعوبة في توقع مكان ظهور خصمه تاليًا, ولكن خبرته جعلته يتحرك في وقت قياسي.

ظهر جين على بعد عدة سنتيمترات من لوانا, ولكن الخيوط الشفافة قد حوطت تلك المنطقة بالفعل.

"لا تتحركِ أبدًا, أنتِ محمية في تلك المنطقة." وضح ثورن الأمور للوانا قبل أن يقفز بشكل سريع نحو الخلف.

عبس جين عندما أوقفت خيوط فولاذية تقدم سيوفة القصيرة, لم يستطع تجاوزها مهما فعل.

'هناك بضعة آلاف منها على الأقل… تجاوزها لن يكون سهلًا…' فكر وهو يتراجع.

"أنت تحكم على نفسك ببساطة." تنهد, ثم أندفع الضباب في اللحظة التالية مغطيًا كل شيء ضمن نطاق القاعة.

لم يعد من الممكن رؤية أي شيء, أخترق الضباب الخيوط الفولاذية في أقل من لحظة وبدأ يهاجم جسد لوانا من الخارج.

ولكن في تلك اللحظة, هالة نقية أقتحمت الغرفة, وظهر شخص مألوف مباشرة أمام لوانا. بتلويحه من يده, أختفى جميع الضباب المحيط.

قوته الجسدية لوحدها وصلت إلى مستوى غير مفهوم, تلك التلويحه أجبرت جين على التراجع, مُعيدًا حساب كيفية سير المعركة.

أوكتافيوس ظهر, كما توقع في البداية, ولكن في وقت أبكر بكثير من ما ينبغي.

كيف وصل إلى هنا مع لوانا بينما لم يراه أحد يخرج من مبنى المحكمة؟ هل أستخدم بوابة نقل أم شيء أخر؟

'سيكون الأمر صعبًا…' فكر جين لوهلة, ولكنه لم يُبطئ من حركته على الرغم من ذلك.

<حركة الشبح>. <أندفاع الدم.>

تجاوز جسده الحدود, وزادت سرعته بأكثر من الضعف, أصبح الضباب المُحيط به يرتجف مثلما فعل مع اوكتافيوس.

نظر بشكل جانبي ليحلل مواضع البقية, ووجد شيئًا مثيرًا للأهتمام.

تحول وجه ثورن إلى اللون الأحمر وهو يمد أصابعه نحو أوكتافيوس, كان يستخدم الخيوط الخاصة به لتحريكه ولكن من الواضح أن ذلك ليس سهلًا عليه.

فرق القوة بينهم عالي للغاية, لذا بالطبع لن يكون الامر منطقيًا أن أستطاع السيطرة عليه بسهولة.

على الأقل, ضمن جين أن ثورن لن يتدخل في هذه المعركة.

قد يبدو أن الخيار الأنسب هو تجاهل أوكتافيوس والتركيز بشكل مباشر على ثورن, حيث أن قتله سوف ينهي كل شيء, ولكن ذلك بعيد عن الحقيقة.

تحرك جسد أوكتافيوس بشكل مخيف, وشكل صور ظليه وهو يحيط بجين من كل الجهات.

على الرغم من قوته الشديدة, إلا أن تفوق أوكتافيوس لا يزال واضحًا نوعًا ما.

ولكن…

"دفاعاتك مكشوفه للغاية, وحركاتك لا تملك أي عمق… مجرد صدفة فارغه مقارنة لما أعتدت أن تكون.." في تلك اللحظة, أضاءت عيون جين باللون الأصفر, وبدأ يحرك النصل في يده اليمنى فقط متجاهلًا الأخر.

وصل أتقانه إلى درجة ليست سيئة للغاية, ويمكنه أستخدام سيف الصباح ضد الأعداء مثل اوكتافيوس حاليًا.

أن قاتل شخصًا خبيرًا بالفنون القتالية فقد لا يكون ذلك جيدًا للغاية بالنسبة له, ولكن اوكتافيوس الآن خالي من الوعي والروح, ما يتحكم به هو مجرد خيوط مغروسة في جسده.

بالطبع لم تصل مهارات ثورن إلى درجة أن يستخدم فنونه القتالية على جسد شخص آخر, خاصة أن كان قويًا للغاية مثل اوكتافيوس.

ضرب نصل جين عُنق أوكتافيوس, وتسبب بخدش دموي ليس بقاتلًا. "كنت ستتجنبها في السابق… أصبحت ضعيفًا الآن حقًا…"تراجع جين في تلك اللحظة متفاديًا لكمة طائشة.

كان يريد أن يكمل اللعب هكذا مع أوكتافيوس, ولكنه عرف أن فعل ذلك ليس إلا غباء منه.

ثورن يعرف أنه أذا قاتل جين وجهًا لوجه فسوف ينتهي الأمر في أقل من دقيقة, أنه يحاول شراء الوقت فقط لكي يصل بقية أفراد فيلق الظل.

الأمر السيء هو أنه ينجح, حيث أن أوكتافيوس يعترض الطريق كلما حاول جين الوصول إلى ثورن أو لوانا.

{توقف!} رن صوت جين في القاعة, ورأى بعينه لوانا تتجمد في مكانها بينما تغير تعبير ثورن.

"هذا…" تفاجئ جين عندما لاحظ شيئًا ما, حوط ثورن أُذنيه بكمية هائلة من المانا لمكافحة تأثير المهارة.

من الواضح أن الأمر كان يتطلب تركيزًا منه, حيث أن اوكتافيوس توقف عن الحركة كما لو أنه دمية مُعطلة.

"فهمت…" تحدث جين: "لا تستطيع التركيز على التحكم بشكل كامل لأنك متأهب طوال الوقت لصد {المتحكم}

تحتاج إلى أيقاف سيطرتك لمقاومة تأثير مهارتي, هذا مفيد للغاية.." أبتسم في تلك اللحظة, وبكل قوته مرر نصلًا عبر قلب أوكتافيوس.

"أرتاح في القبر, كما ينبغي على الأموات أن يفعلوا." نطق بذلك, وركله ليسقط أرضًا.

صر ثورن على أسنانه, وأندفع نحو جين بسرعة هائلة راكلًا الارض تحته.

<ثلاثة آلاف نجم> نطق بصوت منخفض, ثم ظهرت آلاف الخيوط الرقيقة بحجم الشعر فوق الجميع.

بمجرد النظر اليها والشعور بالمانا حولها, عرف جين أن مقاومتها لن تكون سهلة.

{سيد الدمى} ظهرت دمية سوداء مال جسدها إلى اللون الأزرق, كانت أضخم من المعتاد نوعًا ما.

أمسك جين بها ورفعها فوق رأسه, جميع أحصائيات الدمية في الرتبة G- ما عدا قوة التحمل في الرتبة S+, مما جعل تكلفة المانا معتدلة بالنسبة إلى معركة طويلة الأمد.

سقطت الخيوط على الدمية محولة اياها إلى شيء يشبه الهريسة, ولكن لم يصل أي شيء إليه.

"قدرة تدميرية هائلة…"

تحدث بصوت هادئ عندما رمى الدمية عاليًا, وأندفع نحو ثورن ليشتبك معه جسديًا, بدا الأمر في صالحه تمامًا الآن.

توقع أن يواجه مصاعب أكثر من هذه, ولكن يبدو أن ثورن لا يستطيع تفعيل مهارات أوكتافيوس, ولا أستخدام الفنون القتالية التي حُفرت في عضلاته.

جعل ذلك أوكتافيوس خصمًا يستطيع جين مواجهته لبعض الوقت, خاصة أنه شخصية معجزة.

لولا أن جين أستطاع تشتيت أنتباه ثورن وتجميد أوكتافيوس للحظة, لما أستطاع أن يطعنه في قلبه على الأطلاق, ومن المرجح أن ذلك القتال لم يكن لينتهي لوقت طويل.

دون مانا, مهارات, أسلحة, فنون قتالية ووعي, يستطيع أوكتافيوس قتال جين بشكل متساوي تقريبًا لبضع دقائق.

هذا لوحده يكفي لأثبات كم كان مرعبًا وهو على قيد الحياة, فقد فيلق الظل أكثر من نصف قواته في ذلك اليوم, وجميع من هم في الرتبة S+ تقريبًا.

أستمر أشتباك جين وثورن لبعض الوقت, حيث كان الأثنين جيدين للغاية من ناحية القتال القريب, تلك الخيوط كانت تستطيع التحول من الحالة الصلبة والحادة إلى اللزجه والمرنة في لحظات, مما جعل توقع طبيعتها امرًا مستحيلًا.

كما أن ثورن وظفها في القتال القريب بشكل ممتاز للغاية, مما جعل جين يعاني من بعض الصداع. ولكن في النهاية, لا يزال فرق القوة شاسعًا للغاية.

أستطاع جين وضع كفة يده على بطن ثورن أخيرًا, وأندفع الضباب منها مثل المدفع. "سيكون هذا كفيلًا بترويضك, كن جيدًا ولا تتحرك." أبتسم, وأراح ظهره قليلًا.

ولكن في تلك اللحظة, توسعت عينيه فجأة. أستيقظ أوكتافيوس منذ مدة غير معلومة وكان يُمسك به من الخلف الآن.

وأمامه, عشرات القتلة في مختلف الرتب قد ظهروا من اللامكان. فيلق الظل وصل!

***

على قمة القصر, نيزك أخضر سقط من السماء, بهالة قاتلة تقشعر لها الأبدان…

===

لا تنسو التعليق.

سيرفر نقابة المؤلفين في خانة الدعم.

2024/03/21 · 142 مشاهدة · 1092 كلمة
DOS
نادي الروايات - 2024